بحكم البقاء فى البيت التزاما بما ينبغى أن نقوم به جميعا لتظل مصر وبإذن الله قادرة على الصمود أمام وحش يعبر و

مصر,نبيلة مكرم,المصريين,الحديد,الحكومة,الدولة,التعليم,المملكة العربية السعودية,الإعلام,أزمة,رواتب,السكة الحديد,الجامعات

الأحد 9 أغسطس 2020 - 03:49
دول ورجال ومواقف

دول ورجال ومواقف

بحكم البقاء فى البيت التزاماً بما ينبغى أن نقوم به جميعاً لتظل مصر وبإذن الله قادرة على الصمود أمام وحش يعبر ويتجاوز كل الحدود تزداد متابعتى وتحليلاتى لما يحدث فى مصر والعالم من حولنا ..



أولاً : أعيدو النظر فى رواتب ومعاشات الناس وعلاوتهم .. قدروا جهد الكتائب البيضاء من ممرضين وأطباء بكل المعانى المعنوية والأدبية والمادية.. لا تحسبوا أى تكلفة أو خسائر فارواح المصريين أغلى من كل شيئ وقبل كل شيئ هكذا كان رئيس الدولة ومعه كل أجهزة الدولة .. وهكذا تكون الدولة التى تعطى ولا تمن.. تقدر أعباء الحياة عامة وفى الأزمات خاصة .. هذه هى مصر الدولة العريقة فى الوفاء .. وبالتالى وليقول من يشاء فلن أبالى وأقولها مع ربى ومع نفسى فى ظل ظرف شخصى وحده يعلم به ربى وأقولها علنا لدينا رجل مصرى مواطن بدرجة رئيس دولة .

ثانياً : عطاشجى وكمسرى وعامل أسمه الفريق كامل الوير .. مصرى مشحون بالعطاء والوطنية والشهامة. اعتقد أن ما يقوم به سيكتب له عند الله أولاً وعند شعب مصر .. لا يكابر اذا وجد خللا أو مشكلة ويعترف بشجاعة تحسب له .. يقدر روح الفريق بحق ويعطى لرفاقه فى الحكومة حقهم .. وكل يوم يتأكد ان ثقة القيادة السياسية فى محلها ويستحقها .. فلنسانده جميعاً ونشد على يده وندعو له بالصحة وكامل العافية وكذلك رجال وعمال هيئات السكة الحديد ومترو الانفاق وشركات وزارة النقل فقد أصبحت وزارة الأشغال الشاقة.

ثالثاً : أنسانية ، وجدية ، وعطاء .. تتعامل المملكة العربية السعودية مع أزمة الكورونا اللعينة .. أمكانات وموارد تضخ أكبر من كل محطات الضخ للبترول لأهلها وشعبها ولكل من يقيم على أرضها أنه خادم الحرمين الملك سلمان .. الملك الانسان .. هذه أمور اذاعها كل الإعلام العالمى والعربى والمصرى وعبر مكالمة هاتفية مع أبو الشهامة والرجولة والصدق الشيخ صالح كامل ليؤكد لى ما يفعله الملك وولى عهده من تسخير لكل الامكانات بلا حدود لمساندة كل من على أرض المملكة ويختم مكالمته بالدعوة لهما وللرئيس السيسى الذى يصفه أنه رجل يعرف ربه ومخلص لشعبه.. هكذا تكون الدول وملوكها الذين يتقون ربهم..

رابعاً : نيفين ونبيلة أمرأتان بمليون رجل .. لا تشعر أنهما وزيرات وأنما هن خادمات مخلصات لأهلنا فى الداخل والخارج.. الأولى تترجم التضامن وتحترم الكرامة وتطبق التكافل واذا تحدثت للإعلام بسيطة .. مباشرة .. أمينة .. وفقها الله ولنساندها جميعاً فهى أحد بوابات الخير وليمد القادرون لها يد الخير لتوزعه وتوسعه على أهلنا .. أما نبيلة مكرم والتى لا تفارق الابتسامة وجهها رغم صعوبة مسؤلياتها .. ملاك رحمة تطير عبر كل الوسائل لتحتضن أبناء مصر فى أى مكان من العالم وأتمنى من سفارتنا فى الخارج أن تدعهما بقوة وتسهل لها مهمتهما ..

خامساً : خالد عبد الغفار الوقور المتزن لا يعرف الصراخ أو التهويل ولا التهوين يدير منظومة التعليم العالى وما أصعبها مهمة فى هذه الظروف الصعبة أقول والأيام بيننا لقد حول الرجل الأزمة الى قفزة ولثقة الرئيس فيه وكل أعضاء المجلس الأعلى للجامعات .. قفزة وصلت أرقامها حتى هذه اللحظة 75% من مقررات كليات الجامعات أصبحت على النت والمواقع .. الكل يسانده لجديته ومن قبلها القبول من عند الله.. وأطالب الإعلام ان يحقق ويتابع وسيجد أن ما يحدث الأن قد أسرع مما خطط له هذا الرجل منذ توليه المسؤلية فى تناغم غير مسبوق مع د. طارق شوقى المجاهد..

بكل الصدق أقول من خلف جدران غرفتى أرى دول ورجال ومواقف تعطينا جميعاً الثقة فى ان الأزمة الطاحنة تحولت الى قوة مانحة للأمل للاستبشار بالمستقبل بعون الله وفضله .. دعونا نشد على أيديهم .. لم أكن يوماً أديبـــــاً أو شاعراً  وانما تعلمت حكمة وهى ليست أزمة إلا تحقق حلمك ولكن الأزمة إلا يكون لديك حلماً تسعى الى تحقيقه.