قال رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن آخر موعد لتقديم إقرار ضريبة القيمة المضافة لشهر أكتوبر 2020

الاستثمار,وزير المالية,خدمات,مجلس الوزراء,وزارة المالية,المالية,الخدمات,رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب,كورونا

الأحد 9 مايو 2021 - 18:51

  الضرائب: 30 نوفمبر الجاري آخر موعد لتقديم إقرار ضريبة القيمة المضافة

رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب
رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب

قال رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن آخر موعد لتقديم إقرار ضريبة القيمة المضافة لشهر أكتوبر 2020  هو 30 نوفمبر الجاري، وذلك وفقاً لقانون الإجراءات الضريبية الموحد رقم (206) لسنة 2020، والذي ينص على قيام المسجل بالضريبة على القيمة المضافة بتقديم إقراره الضريبي خلال الشهر التالي من انتهاء الفترة الضريبية .   ووافق مجلس الوزراء منذ أيام على مشروع قانون، بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة، الصادر بالقانون رقم 67 لسنة 2016.   وجاء مشروع القانون لتقرير الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة المستحقة على خدمات النولون على ما يستورد من السلع الاستراتيجية؛ كالبقول، والحبوب، وملح الطعام، والتوابل المصنعة، حيث نص المشروع على أن يُستبدل بنص البند (15) من قائمة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة على القيمة المضافة المرفقة بقانون الضريبة على القيمة المضافة المشار إليه، بحيث يكون النص "البقول والحبوب وملح الطعام والتوابل المصنعة وخدمات النولون على ما يستورد منها".   وكان وزير المالية الدكتور محمد معيط أكد حرص الدولة على مساندة قطاع الصناعة؛ باعتباره قاطرة النمو الاقتصادى، بما يُسهم فى تحفيز الاستثمار وتشجيع المستثمرين على التوسع فى أنشطتهم، على النحو الذى يُساعد فى تعظيم القدرات الإنتاجية وتوسيع القاعدة التصديرية، وتعزيز القوة التنافسية للمنتجات المصرية بالأسواق العالمية.   وأشار إلى حرصه على عقد منصات حوارية مباشرة مع مجتمع الأعمال؛ باعتباره شريكًا أصيلاً فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، بهدف التعرف عن قرب على التحديات والسعى الجاد لتجاوزها، من خلال إرساء دعائم التعاون المثمر فى بناء وتنمية الوطن، والإسهام الفعَّال فى الجهود التى تبذلها الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة إليهم.   وأضاف أن وزارة المالية تلقت طلبات المصدرين الراغبين فى الاستفادة من مبادرة «السداد النقدى الفورى» لكل مستحقاتهم المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات، دفعة واحدة قبل نهاية ديسمبر المقبل بخصم تعجيل سداد 15%، بدلاً من جدولتها على أربع أو خمس سنوات؛ بما يُسهم فى توفير سيولة نقدية تُمَّكنهم من الوفاء بالتزاماتهم والحفاظ على العمالة فى ظل أزمة «كورونا»، لافتًا إلى أنه سيتم تنفيذ هذه المبادرة بالتعاون مع القطاع المصرفى بحيث تصدر وزارة المالية «ضمانة» لدى البنك المركزى لتوفير هذه المستحقات المتأخرة للشركات المصدرة الراغبة فى الحصول عليها فورًا بخصم تعجيل سداد يبلغ 15%، ثم تتولى الوزارة سداد هذه المبالغ والفوائد على ثلاث سنوات للبنوك المشاركة فى هذه المبادرة.