أظهرت نتائج أعمال بنك القاهرة للربع الثالث من العام المالي 2020 استمرار البنك في تحقيق نتائج إيجابية وتسجيل م

البنك المركزي المصري,مصر,بنك القاهرة,المشروعات الصغيرة,أرباح,الدفع الإلكتروني,كاش باك,بطاقات,المالية,اتصالات مصر,محفظة القروض,الخدمات,كورونا,ماستركارد,خصم,طارق فايد رئيس بنك القاهرة

الأربعاء 14 أبريل 2021 - 21:59

ونمو إجمالي الإيرادات بنسبه 24%

2.5 مليار جنيه صافي أرباح بنك القاهرة خلال الربع الثالث

طارق فايد رئيس بنك القاهرة
طارق فايد رئيس بنك القاهرة

أظهرت نتائج أعمال بنك القاهرة للربع الثالث من العام المالي 2020، استمرار البنك في تحقيق نتائج إيجابية وتسجيل معدلات نمو قوية، حيث ارتفعت نسبة صافي الدخل من العائد (NIM) لتصل إلي 5.9% مقارنة بـ 5.1% في نفس الفترة من عام 2019 ليصل إلى 7.5 مليار جم بالمقارنة بـ 6 مليار جم بنهاية الربع الثالث من عام 2019 وبنسبة نمو بلغت 25% ، كما أرتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنحو 6% ليسجل 1.2 مليار جم بالمقارنة بـ 1.1 مليار جم خلال الربع الثالث من 2019 مما أدى الى نمو اجمالي الإيرادات بنسبة 24% لتصل الى 8.9 مليار جنيه مقارنة بـ 7.2 مليار جنيه خلال نفس الفترة المقارنة.



ومن جانبه، أشاد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة بنموذج الأعمال المتطور الذى نجح البنك في ترسيخه على مدار السنوات الثلاثة الماضية، والذى ساهم في تحقيق إنجازات عديدة بمختلف أنشطة العمل المصرفى بالبنك مما أنعكس على نتائج أعمال البنك وأداءه المالى، معرباً عن تفاؤله بإنقضاء تداعيات أزمة كورونا فى ضوء ما نشهده من إنتظام العملاء فى سداد المستحقات بعد إنتهاء المهلة التى حددها البنك المركزي، مؤكداً إستمرار البنك فى تطبيق سياسته التحوطية عبر تدعيـم مخصصات خسائر الإئتمان بنـحو 1.7 مليار جنيه لمواجهة كافة المخاطر المحتملة لأزمة فيروس كرونا مما أدى إلى تحقيق صافى أرباح بنحو 2.52 مليا رجنيه بعد خصم الضرائب.

وأوضح "فايد" أن المؤشرات المالية للبنك أظهرت الإبقاء على قاعدة رأسمالية قوية ومركز مالي قوى يدعمه خطة استراتيجية ورؤية واضحة أدت الي تحقيق أرباحاً ومستويات مالية مستقرة، فقد ارتفع معدل معيار كفاية رأس المال حيث وصل الي 17%، وحقق البنك عائداً على متوسط حقوق الملكية بمعدل 21.2%، وعائد على متوسط الأصول 1.8% بنهاية سبتمبر 2020، كما بلغ إجمالي الأصول 194 مليار جنيه ، وارتفع إجمالي محفظة القروض للعملاء والبنوك بقيمة 13 مليار جنيه لتصل إلي 92 مليار جنيه بنسبة نمو 16% مقارنة بنهاية العام المالي 2019.

ففى مجال ائتمان الشركات الكبرى استمر بنك القاهرة في دعم عملائه من الشركات عبر توفير الإحتياجات التمويلية اللازمة للنمو الاقتصادي، حيث ارتفعت المحفظة لتصل إلي نحو 44 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 10% مقارنة بنهاية عام 2019، وفى مجال التجزئة المصرفية، حققت المحفظة إرتفاعاً بنحو 7 مليار جنيه لتسجل نحو 33 مليار جنيه بنهاية سبتمبر الجاري وبمعدل نمو بلغ 27%.

وإنطلاقاً من الدور الحيوي الذى تمثله المشروعات الصغيرة والمتوسطة و متناهية الصغر فى تحقيق أهداف التنمية، حقق البنك نتائج متميزة فى تمويل هذا القطاع بتحقيق نسبة نمو %13 في نهاية شهر سبتمبر2020 مقارنة بنهاية شهر ديسمبر 2019، حيث بلغ اجمالي المحفظة 15.6 مليار جنية في نهاية الربع الثالث من العام الجاري 2020 ، مقابل 13.7 مليار جنية في نهاية ديسمبر عام 2019 ، هذا بالإضافة الى زيادة عدد مراكز الأعمال المتخصصة في خدمة عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ليبلغ 27 مركز في جميع مناطق جمهورية مصر العربية، ونستهدف زيادتها لتصل الى 30 بنهاية العام الجاري. وفى إطار حرص البنك المتواصل على تطوير باقة منتجاته وخدماته الإلكترونية المتنوعة بهدف التقليل من توافد المواطنين للفروع ، فقد شهد عام 2020 طفرة في عدد عملاء الإنترنت والموبايل البنكي بنسبة زيادة تقدر بـ 342 % مقارنة بنهاية ديسمبر عام 2019، حيث تم تسجيل إجمالي عدد عملاء 39,372 بالخدمة بنسبة تفعيل تصل إلى 60% بإجمالي عدد معاملات يصل إلى63,047 معاملة وجاري العمل حالياً على تطوير خدمة الإنترنت البنكي لإضافة خدمات جديدة بما يسهم فى زيادة مستوى رضاء العملاء والمتوقع طرحها خلال الربع الجاري من عام 2020، كما يجرى العمل على تطوير شامل لخدمة التليفون البنكي IVR، بالإضافة إلى تقديم خدمات جديدة مثل خدمة التواصل التفاعلي Chabot.

كما شهد الربع الثالث من عام 2020 توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة "اتصالات مصر" يقوم بموجبها البنك بإدارة المحفظة الإلكترونية للشركة - بإعتباره الشريك البنكي- لتقديم مجموعة من أفضل الخدمات البنكية وأكثرها جودة لتناسب العملاء من مستخدمي المحفظة، ليرتفع إجمالي عدد العملاء المستفيدين من خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول لدي بنك القاهرة لكل من محفظتي "قاهرة كاش" و"اتصالات كاش" ليتخطى حاجز 2 مليون عميل.

وإستمراراً لجهود البنك لتطوير خدمات الدفع الإلكتروني، حصل بنك القاهرة على رخصة البنك المركزي المصري للسداد الإلكتروني عبر ماكينات نقاط البيع “POS”، والتى تعد إضافة جديدة لباقة المدفوعات الرقمية التي يطرحها البنك لعملائه وتنوع مصادر القبول الإلكتروني، كما شهدت خدمات السداد الإلكتروني عبر رمز الإستجابة السريع QR-Code تحقيق معدل نمو شهري بنسبة تصل إلي 38% تقريباً بأجمالي عدد تجار يصل إلى “17,532” تاجر حتي نهاية سبتمبر 2020، كما استفاد البنك من المبادرة المطروحة من البنك المركزي المصري منذ ثلاثة أشهر وقد تم تفعيل تجار جدد لم يكن لديهم أي من وسائل الدفع الإلكتروني بنسبة 45% من إجمالي عدد التجار التي تم الاستحواذ عليهم حتي نهاية الربع الثالث لعام 2020.

وفى مجال بطاقات الإئتمان، بلغ إجمالي عدد البطاقات بنهاية الربع الثالث من عام 2020 نحو129 ألف بطاقة بزيادة قدرها 26% برصيد يقدر بنحو 606 مليون جنيه بنسبة زيادة قدرها 63% عن عام 2019، فيما بلغت أجمالي محفظة بطاقات الخصم والمدفوعة مقدما بأنواعها في نهاية النصف الثالث من العام الجاري 2020 نحو 2.4 مليون بطاقة بزيادة مقدارها 9% مقارنة بنهاية ديسمبر عام 2019.

وتزايد الإقبال على استخدام البطاقات اللاتلامسية لدى التجار بنسبة زيادة مقدارها 137% مقارنة بنهاية ديسمبر عام 2019، كما قام البنك بإطلاق حملات موجهة لبعض العملاء لزيادة الإستخدامات بالإضافة إلي إطلاق حملة كاش باك Cashback 10% لجميع بطاقات بنك القاهرة عند الشراء من خلال مواقع التسوق الإلكتروني وذلك لتشجيع العملاء على التسوق من خلال المنزل على مواقع التسوق الالكترونية، إلى جانب اطلاق بطاقة تيتانيوم ماستركارد للخصم المباشر كإضافة جديدة لباقة بطاقات بنك القاهرة والتي صممت خصيصا لتحقيق أكبر قدر من الأمان والحماية على جميع المعاملات بالإضافة الى العديد من المزايا التي تناسب احتياجات العملاء اليومية من المشتريات والسحب النقدي.

وفى مجال التوسع الجغرافي وافتتاح الفروع الجديدة، تم افتتاح 11 فرع جديد بنهاية سبتمبر 2020 وذلك للعمل ضمن شبكة فروع البنك في مختلف محافظات الجمهورية، للوصول للعملاء أينما كانوا، وتقديم الخدمات المصرفية لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة بما يواكب أحدث المعايير المطبقة عالمياً، و تم افتتاح أول فرع رقمى للبنك في شهر نوفمبر الجاري، كما بلغ عدد ماكينات الصارف الآلي للبنك بنهاية الربع الثالث من العام الجارى نحو 1040 ماكينة، ومن المستهدف إضافة 800 ماكينة صارف آلي جديدة لتصل إلى 1840 ماكينة بنهاية 2021، بالإضافة إلى تشغيل أول ماكينة صراف آلىDrive Thru والتي تتيح الخدمة للعملاء داخل السيارة.

ودعماً للشمول المالي، شارك البنك فى فعاليات الإحتفال باليوم الدولي للشباب من خلال تقديم باقة متنوعة من العروض التشجيعية التي تستهدف جذب شريحة واسعة من العملاء، خاصة الشباب والمرأة ، إلى جانب إصدار حساب جارى مخصص لخدمة منظومة المعاشات بالتعاون مع الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى لتحويل مكافأة نهاية الخدمة والمعاشات للعاملين بالقطاع الحكومي.

وتواصلت جهود البنك خلال الربع الثالث من عام 2020 في مجال العمل المجتمعي، حيث استمر البنك في مساندة الاقتصاد القومي من خلال التبرع لصندوق تحيا مصر لإقامة العديد من المشروعات التنموية، كما أستحوذ محور التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل على أولوية بالغة من البنك عبر إطلاق عدة مبادرات أبرزها التعاون مع جمعية الأورمان لتمويل 2000 مشروع صغير للفئات الأكثر إحتياجاً من الشباب والمرأة المعيلة في صورة قروض حسنة بما يساعدهم على إقامة مشروعات تدر دخل مستدام وتسهم فى تمكينهم إقتصادياً، كما شارك البنك في "مشروع تدريب أهالي سمطا بمحافظة المنيا"، إلى جانب التعاون مع مؤسسة الحسن لدعم المتدربين من ذوي الإحتياجات الخاصة ومساندتهم لإقامة مشروعاتهم الخاصة، وتحقق لهم عنصر الإستدامة والإستقلال المادي، ودعماً للقطاع الطبي قام البنك بتوفير الإحتياجات اللازمة للمستشفيات وإمدادها بالمعدات الطبية اللازمة ومنها مستشفيات جامعة القاهرة وبنها وغيرها، وعلاج الأورام لغير القادرين، وفى مجال التعليم قام البنك بدعم مجموعة من الطلاب المتميزين بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وجامعة النيل، إلى جانب مساندة مشروع "مدرسة روتاري مصر" بمحافظة الفيوم، وقد بادر البنك بتوصيل لحوم الأضاحي لـ 15 ألف أسرة مستحقة خلال عيد الأضحى بمختلف المحافظات وخاصة صعيد مصر، كما توسع البنك في مبادرته bgreen والتي تستهدف تحقيق الإستدامة البيئية ودعم الاقتصاد الإخضر، من خلال إطلاق مشروع "مدرستي نظيفة" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومشروع تنظيف الشواطئ خلال موسم الصيف، فضلاً عن استمرار جهود البنك في مواجهة انتشار فيروس كورونا، وغيرها من المبادرات المجتمعية التي تستهدف مساندة رؤي وسياسات الدولة لتحقيق التنمية الشاملة.