قام الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب بتكريم محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر بمناسبة حصول الاتحاد

البنك المركزي المصري,مصر,خدمات,البنوك,المالية,الخدمات,2020,اتحاد بنوك مصر,كورونا,فيروس كورونا,أزمة كورونا,القطاع المصرفي,الاقتصادي,تداعيات كورونا

الأحد 9 مايو 2021 - 15:20

«اتحاد المصرفيين العرب» يمنح اتحاد بنوك مصر جائزة الأداء المتميز في مواجهة أزمة كورونا لعام 2020

الأتربي أثناء استلام الجائزة
الأتربي أثناء استلام الجائزة

قام الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، بتكريم محمد الأتربي، رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، بمناسبة حصول الاتحاد على جائزة "الأداء المتميز في مواجهة أزمة كورونا لعام 2020"، وذلك في احتفالية مهيبة تمت في بيروت بلبنان، يوم الجمعة 18 ديسمبر 2020، هذا ويُعد منح اتحاد بنوك مصر هذه الجائزة بمثابة وسام استحقاق لاتحاد بنوك مصر؛ الذي قام في الآونة الأخيرة منذ إعلان فيروس كورونا المستجد جائحة عالمية بوضع أمان وصحة العاملين والمتعاملين في القطاع المصرفي نصب أعينه، انطلاقًا من دوره المحوري في مجال المسئولية المجتمعية، وكونه دائمًا صاحب المبادرات التي تهدف؛ لدعم المجتمع المصري في كافة الأحوال.



هذا وتأتى جهود اتحاد بنوك مصر، في هذا المجال تدعيمًا لجهود الدولة في ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها العالم، والتي تتطلب تكاتف جميع الجهود لمواجهة الآثار المترتبة على فيروس كورونا سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي والصحي، والتي تعاملت الدولة معه بمنتهى الاحترافية والجدية منذ بدء الجائحة من خلال تكاتف كافة أجهزة الدولة، وأثبتت تحيزها بكل المعايير وعلى كافة الأصعدة للمواطن المصري، حيث وضعت الدولة نصب أعينها منذ بداية الجائحة أولوية الحفاظ على صحة المواطنين وأرواحهم قبل أية اعتبارات أخرى.

وفى إطار دعم جهود الدولة للتصدي لفيروس كورونا، قام الاتحاد بالعديد من الجهود الاستثنائية التي كان من شأنها الحد من الآثار السلبية لتلك الجائحة ومن تلك الجهود؛ وضع خطة للبنوك بشأن الإجراءات الاحترازية اللازم اتخاذها لمواجهة تداعيات كورونا حفاظًا على أمان وصحة العاملين والمتعاملين في القطاع المصرفي، كما تولى الاتحاد التنسيق لحملة جمع التبرعات لصالح المتضررين من تداعيات كورونا ووصل حجم تبرع الجهاز المصرفي لما يزيد عن 750 مليون جنيه، وذلك للحد من آثار الجائحة والتعاون مع الدولة؛ لتوفير الأدوية والأجهزة الطبية للمتضررين، بالإضافة إلى قيام الاتحاد بإطلاق الحملة القومية للتوعية بمزايا السداد الإلكتروني تحت شعار "باي باي نقدية.. ده زمن الإلكترونية"، كأحد الاجراءات الاحترازية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، حيث استهدفت الحملة زيادة الوعي ونشر ثقافة استخدام خدمات الدفع الإلكتروني، من خلال التعامل بنقاط البيع POS ورمز الاستجابة السريع QR Code لدى كلاً من التجار، العمالة والعملاء، وذلك بصورة بسيطة وسهلة لتعزيز التعاملات المالية الإلكترونية، في إطار خطة الدولة لتقليل الاعتماد على النقدية، وتعزيز التعاملات المالية الإلكترونية، خاصة في ظل تلك الظروف حفاظًا على التباعد الاجتماعي وتقليل التجمعات من خلال التعامل بالوسائل الرقمية.

كما قدم اتحاد بنوك مصر، مقترحات للبنك المركزي في ظل تداعيات كورونا تتعلق بمواعيد العمل بالبنوك، وعلاج المتضررين من القطاع المصرفي لكونهم في وضع خطر لنزولهم للعمل في ظل تلك الظروف، كما تم التنسيق مع البنك المركزي المصري ووزارة الصحة؛ لتخصيص أسّرة للمصابين بفيروس كورونا من القطاع المصرفي، كما حث البنوك على تفعيل كافة الخدمات الالكترونية الموجودة لديهم (Digital platforms) مع حثهم على اعداد فيديوهات تعريفية ( 2D movies) لتوعية العملاء بالقنوات الالكترونية التي يمكن للعملاء التعامل والتواصل من خلالها خلال تلك الازمة دون الحاجة للذهاب إلى الفروع. 

هذا وسيظل اتحاد بنوك مصر دائم الحرص على توفير أفضل سبل التواصل لتعزيز التعاون الفعال لمواجهة فيروس كورونا من خلال عقد شراكات مع الحكومة والعديد من مؤسسات المجتمع المدني من اجل تعزيز جهود الدولة لمواجهة فيروس كورونا، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل البنوك المصرية تعكس دائماً التزامها بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.