أقام بنك الإسكندرية أول حلقة نقاشية من سلسلته للمســئولية الاجتماعيــة والتنميــة المســتدامة بعنوان مستقبل ا

مصر,بنك الإسكندرية,الاقتصاد المصري,الشمول المالي,الإسكندرية,التحول الرقمي,الجامعة الأمريكية,الفن,القطاع المصرفي,الأمريكية

السبت 17 أبريل 2021 - 04:44

استكمالا لمجهوداته في دعم اقتصاد الحرف اليدوية في مصر

بنك الإسكندرية يعقد ندوة الكترونية بعنوان "مستقبل الحرف اليدوية المصرية: آفاق جديدة نحو التحول الرقمي"

بنك الإسكندرية يعقد ندوة الكترونية بعنوان مستقبل الحرف اليدوية المصرية: آفاق جديدة نحو التحول الرقمي
بنك الإسكندرية يعقد ندوة الكترونية بعنوان مستقبل الحرف اليدوية المصرية: آفاق جديدة نحو التحول الرقمي

أقام بنك الإسكندرية أول حلقة نقاشية من سلسلته للمســئولية الاجتماعيــة والتنميــة المســتدامة بعنوان "مستقبل الحرف اليدوية المصرية: آفاق جديدة نحو التحول الرقمي" والتـي ناقشت الوضـع الراهن للاقتصـاد الإبداعي بمصر مـع تحليـل مـن قبـل مجموعـة مـن المتخصصيـن.



وتناولت الحلقـة النقاشـية عـدداً مـن المواضيـع لعـدد مـن الخبـراء مـن مختلـف المجـالات منهـا اسـتعراض الجهـود المختلفــة التــي يقــوم بهــا المثلــث الذهبــي (الحكومة، القطــاع الخــاص، المجتمــع المدنــي) لتنميــة القطــاع نحــو التحــول الرقمــي، مــع تقديــم قصــص النجــاح وإيجـاد حلـول لاستدامة هـذا النمـو.

وضمت الحلقة النقاشية مجموعة متميزة من المتحدثين منها الدكتورة هبة حندوسة، المدير التنفيذي ل ENID وعضو مجلس أمناء مؤسسة النداء والدكتور علي عوني  مدير مركز جون جرهارت- الجامعة الأمريكية ونورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وهشام صفوت المدير التنفيذي لمنصة Jumia الإلكترونية، وتامر عبد الفتاح رئيس إدارة التمويل متناهي الصغر ببنك الإسكندرية وليلى حسني رئيس مكتب المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية، وأسامة الغزالي مستشار الحرف اليدوية لبنك الإسكندرية وماري سعد، مؤسسة "روح" للمكرمية.

وتأتي هذه الحلقة النقاشية كجزء من جهود بنك الإسكندرية في تنمية جهود القطاع المصرفي لدعم القطاعات الإنتاجية والخدمية، وذلك عبر البحث في أوضاع الاقتصاد المصري والاقتصاد الإبداعي، والفرص والتحديات الحالية، وتحليل الوضع الراهن لتذليل الأزمات، والبحث في كيفية تسريع التحول الرقمي للقطاع لنشر الشمول المالي وتوفير فرص أكثر للحرفيين.

ووفر بنك الإسكندرية فرصة المشاركة لأصحاب الحرف اليدوية والمهتمين بالقطاع لنشر الوعي ومناقشة كيفية استغلال ظروف الجائحة، وذلك إيماناً منه بأهمية الاقتصاد الإبداعي وقطاع الحرف اليدوية في مصر، مما يعكس استراتيجيته في دعم الفن والابداع بكافة أشكاله، للحفاظ على التراث الفني الأصيل وتوفير فرص العمل للحرفيين المصريين.

والجدير بالذكر أن بنك الإسكندرية أطلق مبادرة ابداع من مصر الرائدة في عام 2016 كجزء من توجهه لخلق قيمة مشتركة بين القيم المجتمعية والتنمية الاقتصادية. ونجحت مبادرة ابداع من مصر لتكون واحدة من اهم الأساسات في مسؤولية البنك المجتمعية.

وتهدف المبادرة الي احياء الحرف اليدوية ودعم الحرفيين من خلال اتاحة فرص اقتصادية للمجتمعات المهمشة اقتصاديا وللسيدات والشباب والشابات العاملين بما يتماشى مع مبادئ التجارة العادلة.

وأتاحت مبادرة ابداع من مصر من خلال 5 سنين عمل ورش عمل فنية وتجارية وتنموية لأكثر من 10000 حرفي، كما شارك من خلال المبادرة اعداد كبير من الحرفيين في المعارض المحلية والدولية في القاهرة والإسكندرية ودبي وميلانو والشارقة.

​​​​