أطلق المصرف المتحد خدمة الاشتراك الذاتي لمحفظة UB الرقمية لعملائه الحاليين بجميع أنحاء الجمهورية وذلك تحت شعا

المصرف المتحد,البنوك,الشمول المالي,بطاقات,المالية,المدفوعات الإلكترونية,الخدمات,فيروس كورونا,فوري,الثقافة,المخالفات,البطاقات المدفوعة مقدما,بطاقات المصرف المتحد

اعلى هيدر ١٣٤١. في 493
الجمعة 18 يونيو 2021 - 01:22

المصرف المتحد يطلق خدمة الاشتراك الذاتي لمحفظة UB الرقمية على مدار الساعة

المصرف المتحد
المصرف المتحد

أطلق المصرف المتحد خدمة الاشتراك الذاتي لمحفظة UB الرقمية لعملائه الحاليين بجميع أنحاء الجمهورية، وذلك تحت شعار "بنكك على الخط" وفي ثوان معدودة وعلى مدار الساعة دون الحاجة للذهاب إلى أي من فروع المصرف المتحد الـ 65.



حيث تتيح الخدمة الجديدة عملية تفعيل الاشتراك الذاتي لمحفظة UB الرقمية لعملاء المصرف المتحد من خلال تحميل التطبيق والدخول عليه وكتابة رقم الهاتف المحمول لتسجيل الخدمة، وفورا ستصل رسالة متضمنة كود التفعيل، وذلك من أي مكان على مستوي الجمهورية وعلى مدار الساعة.

جدير بالذكر أن محفظة UB الرقمية تُعد واحدة من المحافظ الرقمية المميزة لسهولة الاستخدام وتوافر الخدمة عل مدار الساعة، فهي تتيح: عملية الاطلاع على رصيد العميل – عملية تحويل الاموال داخليا – السحب النقدي – دفع قيمة المشتريات من خلال خاصية QR Code – تسجيل وحفظ المعاملات التي تمت من خلالها – سداد الفواتير والالتزامات الحكومية – إمكانية توجية التبرعات – خدمات التامين – المدفوعات الإلكترونية من مصاريف جامعات وأندية رياضية وشركات مواصلات – تجديد رخصة السيارة وسداد المخالفات.

7 طرق لشحن محفظة UB الرقمية:

كما يسهل عملية شحن المحفظة من خلال  7 طرق مختلفة؛ تسهيلا على العملاء، وهي: الحساب الشخصي للعميل - بطاقات المصرف المتحد الائتمانية – وأيضا البطاقات المدفوعة مقدما - من خلال البطاقة الوطنية "ميزة" - من خلال منافذ فوري - من خلال 220 ماكينة الصراف الآلي للمصرف المتحد منتشرة بجميع أنحاء مصر، أو من خلال جميع ماكينات الصراف الآلي للبنوك الأخرى التي تحمل شعار "ميزة".

6 استراتيجيات محلية لمواكبة التوجه العالمي نحو الرقمنة

يقول أشرف القاضي، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، إن التكنولوجيا المالية أصبحت توجها عالميا وعلى السوق المحلي مواكبة آليات العصر؛ لذلك تتبنى البنوك العاملة بالسوق 6 استراتيجيات رئيسية لجذب شرائح مختلفة من العملاء، وتوسيع قاعدة الشمول المالي من خلال: التوسع في الفروع الإلكترونية – تعزيز المنتجات البنكية والحلول الرقمية – تحديث البنية التحتية التكنولوجية لتستوعب النقلة التقنية للخدمات الرقمية – مراعاة تقديم الخدمات وفقا لأعلى منظومة جودة مصرفية عالمية - فضلا عن رفع كفاءه فريق العمل ليستطيع تلبية احتياجات العملاء – وزيادة حملات التوعية المجتمعية بأهمية الخدمات الرقمية.

وأضاف "القاضي"، أن ثقافة المواطن هي المحرك الرئيسي لتطوير استراتيجيات البنوك وابتكار منتجات جديدة تتواكب مع سلوكهم، وقد أظهرت آليات التفاعل وممارسة الأعمال خاصة عقب اندلاع الأزمة العالمية لانتشار فيروس كورونا الحاجة الملحّة إلى ابتكار حلول وخدمات مالية رقمية لسهولة وسرعة التعامل، فضلا عن مراعاة البعد الاجتماعي.

وأشار القاضي إلى ارتفاع معدل انتشار الهاتف المحمول في مصر، الأمر الذي ساهم في خلق حافز للتطوير والتحسين المستمر من الخدمات المالية الرقمية، مشيرًا إلى أهمية استمرار البنوك في حملات التوعية بالخدمات الرقمية لتدعم الثقافة العامة للمواطن المصري بهدف توسيع قاعدة الشمول المالي.