شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرتين تفاهم بشأن التعاون مع شركة مايكروسوفت

الصناعة,مصر,وظائف,خدمات,الاتصالات,عمرو طلعت وزير الاتصالات,العالم,الحكومة,وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات,فرص عمل,ايتيدا,الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات,هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات

الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 02:45

"الاتصالات" تتعاون مع مايكروسوفت لتطوير المهارات الرقمية لأكثر من 220 ألف شاب

الاتصالات تتعاون مع مايكروسوفت لتطوير المهارات الرقمية لأكثر من 220 آلف شاب
الاتصالات تتعاون مع مايكروسوفت لتطوير المهارات الرقمية لأكثر من 220 آلف شاب

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرتين تفاهم بشأن التعاون مع شركة مايكروسوفت مصر فى إطلاق وتنفيذ عدد من المبادرات فى مجالات بناء قدرات الشباب وتحفيز الابتكار التكنولوجى وريادة الأعمال واحتضان الشركات الناشئة العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات؛ وذلك فى إطار سعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإعداد الكفاءات الوطنية فى مختلف مجالات التكنولوجيا وتهيئة البيئة الداعمة للابتكار التكنولوجى.



هذا وتهدف مذكرة التفاهم الأولى التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة مايكروسوفت مصر فى إطلاق برنامج بناء القدرات الوطنية "تميز" من أجل إعداد كوادر شابة فى مجالات التكنولوجيا المطلوبة لتنفيذ مشروعات مصر الرقمية.

وتبلغ مدة العمل بمذكرة التفاهم ثلاث سنوات؛ ويشمل نطاق أعمالها التعاون فى تنفيذ مبادرة "احترف اون لاين" لإتاحة تدريب ذاتى مهنى متعدد المستويات لنحو 10 آلاف متخصص فى تكنولوجيا المعلومات فى مصر سنويا، وكذلك التعاون فى تنفيذ مبادرة "طور وغير" لتشمل المهارات الرقمية ومهارات التوظيف ومهارات البرمجة وذلك بمستهدف تطوير مهارات 200 الف شاب سنويا، فضلا عن اطلاق مبادرة "المهارات العالمية" لتطوير مهارات الشباب فى أكثر عشرة وظائف مطلوبة فى جميع أنحاء العالم بمستهدف 10 الاف متدرب فى 2021.

كما تتضمن مذكرة التفاهم التعاون مع معهد تكنولوجيا المعلومات فى تنفيذ مبادرة "انطلق" التى تستهدف اصحاب العمل الحر فى مصر بدءا بمسار مطورى البرمجيات وذلك بمستهدف نحو 1200 متدرب سنويا، وفى اطار مبادرة "احترف اون لاين لتدريب المدربين" سيتم التعاون فى بناء قدرات 3000 متدرب كل 3 أشهر من المتخصصين فى تكنولوجيا المعلومات فى مختلف المحافظات، فضلا عن التعاون فى تنفيذ مبادرة "تطوير المهارات" من خلال مسارات تدريب لعدد 500 من العاملين فى مجالات تكنولوجيا المعلومات بالجهات الحكومية على التقنيات المتقدمة ، كما سيتم تنفيذ ورش عمل لعدد 100 من القادة الحكوميين من خلال كلية أعمال مايكروسوفت للذكاء الاصطناعى.

ووقع مذكرة التفاهم؛ المهندس رأفت هندى نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، والمهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر.

فيما تهدف المذكرة الثانية الموقعة بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" مع شركة مايكروسوفت مصر إلى تعزيز التعاون فى مجالات احتضان الشركات الناشئة وتحفيز الابداع التكنولوجى ودعم وتدريب رواد الأعمال، وذلك من خلال برنامج الشركة والذى تنفذه على مستوى العالم والمعروف باسم "مايكروسوفت للشركات الناشئة".

وتشتمل مذكرة التفاهم على أربعة مسارات للتعاون بين شركة مايكروسوفت مصر ومركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات من بينها دعم 100 شركة ناشئة وتعزيز فرص نموها بشكل مستدام من خلال إتاحة خدمات سحابة "مايكروسوفت أزور" للشركات الناشئة بقيمة تقدر بـ 3 مليون دولار، بالإضافة إلى الدعم والتمكين التقني، والاستشارات الفنية، والتواصل مع خبراء الشركة، والمساعدة فى الوصول إلى العملاء، والتدريب على استراتيجيات اختراق السوق، وتقديم المساعدة فى الوصول إلى المستثمرين.

كما تتضمن مسارات التعاون بين الجانبين تدريب 500 من رواد الأعمال من مختلف المحافظات في التخصصات التكنولوجية وتزويدهم بالمعرفة حول أفضل الممارسات المتعلقة بنمو الشركات الناشئة واستراتيجيات الدخول إلى السوق.

وفي نفس السياق، ستعمل شركة مايكروسوفت بالتعاون مع الهيئة على إثراء محتوى منصة "إبداع مصر" والمعروفة باسم EgyptInnovate ، وكذلك التعاون فى إنشاء مساحة مخصصة للشركات الناشئة والتدريب تحت اسم Microsoft Space  بمركز إبداع مصر الرقمية بقصر السلطان حسين كامل حيث سيتم بهذه المساحة تنفيذ برنامج SkillsLab لاتاحة تدريب عملى فى المهارات الرقمية ذات الصلة بالسوق وبشهادات معتمدة عالميا.

وقع مذكرة التفاهم الدكتور حسام عثمان نائب الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ورئيس مركز الابداع التكنولوجى وريادة الأعمال، والمهندسة ميرنا عارف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر.

وتعقيبا على التوقيع؛ أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن هذا التوقيع يفتح آفاقًا جديدة للتعاون مع شركة مايكروسوفت مصر فى إطار حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على اقامة شراكات مع الشركات العالمية المتخصصة من أجل تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات فى مصر، وتعزيز جهود الوزارة فى خلق قاعدة من الكوادر الرقمية وتزويدهم بالمهارات اللازمة لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية وتمكينهم من المساهمة فى تطوير قطاعات الدولة المختلفة باستخدام التكنولوجيا لتسريع عمليات التحول الرقمى والوصول إلى مصر الرقمية.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن أوجه التعاون تشمل الشراكة فى تنفيذ مبادرات لتحفيز العمل الريادى لدى الشباب فى كافة أنحاء الجمهورية على النحو الذى يتيح لهم الحصول على فرص عمل غير تقليدية  فى سوق العمل المحلى والعالمى فى مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة، فضلا عن دعم الفكر الابداعى لدى الشباب لتطوير حلول تكنولوجية مبتكرة للتحديات التى تواجه المجتمع المصرى، كما يشمل التعاون تنفيذ مبادرة لاحتضان الشركات الناشئة العاملة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات وهو الأمر الذى يحظى على اهتمام كبير لدى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باعتبارها أحد الدعائم لتنمية الاقتصاد الوطنى.

وصرحت المهندسة ميرنا عارف مدير عام مايكروسوفت مصر " أننا نفخر بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونسعى دائما إلى تحسين مهارات الشباب، وإعداد كوادر لبناء مصر الرقمية بما يسهم فى جعل مصر مركزًا إقليميًا فى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. فقد أثبتت الفترة الأخيرة أن التحوّل الرقمى لم يعد فقط ميزة لتعزيز التنافسية بل أصبح عاملاً أساسياً فى الاستمرارية والمرونة التشغيلية للأعمال. ولذلك تساهم مايكروسوفت ببناء القدرات الرقمية وتعزيز قابلية التوظيف لتمكين الشعب المصرى من تسخير قوة التكنولوجيا بطرق جديدة تمامًا وتحويل البلاد إلى مجتمع رقمى حقيقى وشامل"؛ موضحة أن مايكروسوفت تتعاون بشكل وثيق مع الحكومة وقادة الصناعة لتعزيز الابتكار التكنولوجى والمساهمة بشكل كبير فى التقدم عبر البنية التحتية وخلق فرص العمل والتعليم والمهارات وتمكين الشباب، وبناء القدرات وخلق المزيد من فرص العمل بالإضافة إلى مبادراتنا الخيرية لإحداث فرق فى المجتمع.

وأضافت " إن شراكتنا مع الحكومة المصرية فى إطار برنامج "تميز" تأتى ضمن التزامنا بتشجيع ثقافة استخدام التكنولوجيا بكثافة بين المؤسسات فى مصر، والتزامنا بتوفير الأمل والفرصة لكل مصرى من خلال الابتكار التكنولوجي. فمهمتنا تتمثل فى تمكين كل مؤسسة وكل فرد من تحقيق المزيد - ونحن متحمسون بشدة لجلب قوة التكنولوجيا والحلول المتنوعة لدينا لإعادة تصور مستقبل أقوى لمصر.