قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإخطار شركات المحمول الفائزة بمزايدة الترددات فودافون مصر والمصرية للاتصال

مصر,خدمات,عمرو طلعت وزير الاتصالات,فودافون,اتصالات مصر,2020,الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات,شركات المحمول,الشركة المصرية للاتصالات,فودافون مصر,الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات

الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 02:26

"تنظيم الاتصالات" يخطر شركات المحمول ببدء العمل بالترددات الجديدة لتحسين الخدمة

جهاز تنظيم الاتصالات
جهاز تنظيم الاتصالات

قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، بإخطار شركات المحمول الفائزة بمزايدة الترددات فودافون مصر والمصرية للاتصالات واتصالات مصر، ببدء العمل بالترددات الجديدة التى تم تخصيصها مؤخرا وتصل إلي 40 ميجا هيرتز.



وأضافت المصادر أن الجهاز سيتيح باقى الترددات للشركات الثلاث فى يناير المقبل وتصل إلي 40 ميجاهيرتز.

وأشار المصدر أن هذه الترددات ستساهم بتحسين ورفع كفاءة خدمات المحمول ونقل البيانات متوقعا حدوث طفرة كبيرة فى جودة الخدمة فى فبراير المقبل.

وكان الجهاز قد طرح 80 ميجا هرتز ترددات  العام الماضي فازت بها الشركات الثلاث علي مزايدتين فى شهرى سبتمبر وأكتوبر.

وكان مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قد اعتمد في 4 نوفمبر 2020 النتائج النهائية لعملية تخصيص نطاقات ترددية جديدة بعرض 2x40 ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600 بتقنية الـــTDD للشركات المرخص لها بتقديم خدمات التليفون المحمول في مصر.

وجاء اعتماد المجلس كنتيجة لعمليات الطرح التي تمت في شهرى سبتمبر وأكتوبر 2020 على مرحلتين؛ المرحلة الأولى لنطاقين ترددين؛ النطاق الأول والأكبر بعرض 2×20 ميجاهرتز بتقنية الـTDD فازت به شركة فودافون مصر للاتصالات بقيمة مقدارها 540 مليون دولار أمريكي، أما النطاق الثاني في نفس المرحلة 2×10 ميجاهرتز بتقنية الــTDD فقد فازت به الشركة المصرية للاتصالات بقيمة مقدارها 305 مليون دولار أمريكي.

والمرحلة الثانية - تقدمت لها الشركتان الأخرتان - للنطاق الترددي المتبقي بعرض 2×10 ميجاهرتز بتقنية TDD وفازت به شركة اتصالات مصر بقيمة مقدارها 325 مليون دولار أمريكي.

وفي 30 ديسمبر 2020 وقعت الشركات عقود تخصيص الترددات وقامت بتحويل الدفعة الأولى من قيمتها المالية، والمقدرة بنحو 50% من قيمتها، بنحو 585 مليون دولار، وتصل إجمالى تخصيص 80 ميجاهيرتز الترددات 1.170مليار دولار، تم سداد نصف قيمة الترددات بالدولار الأمريكي عبر تحويلات مالية من داخل وخارج مصر للشركات التي لديها شركة أم في الخارج.