كشفت الجمعية العمومية للمصرف المتحد أمس عن نتائج أعمال عام 2021 حيث حقق المصرف المتحد صافي أرباح قبل الضرائب

الاستثمار,البنك المركزي المصري,المصرف المتحد,المشروعات الصغيرة والمتوسطة,بنوك وتمويل,القروض,التمويل العقاري,رواد النيل,المالية,التحول الرقمي,أشرف القاضي,الاقتصاد العالمي,مصر الخير,الضرائب,السكر,التكنولوجيا المالية,الخدمات الرقمية,الصحة,نيفين كشميري

الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 16:01

نتائج أعمال قوية لـ المصرف المتحد بنهاية 2021

كشفت الجمعية العمومية للمصرف المتحد، أمس عن نتائج أعمال عام 2021، حيث حقق المصرف المتحد صافي أرباح قبل الضرائب بلغت حوالي 1.5 مليار جنيه مصري خلال عام 2021 ونحو 1.140 مليار جنيه بعد الضرائب خلال عام 2021 على الرغم من المتغيرات الاقتصادية شديدة التقلب التي مر بها الاقتصاد العالمي في ذلك العام.



وحضر الجمعية العمومية للمصرف المتحد أعضاء الجمعية العمومية وأعضاء مجلس إدارة المصرف المتحد برئاسة أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد، وفرج عبد الحميد نائب رئيس مجلس الإدارة، وعدد من قيادات المصرف المتحد.

وعلى مدار خمس ساعات متواصلة، تم مناقشة نتائج أعمال المصرف المتحد لعام 2021. حيث أشاد الحضور بما تم إنجازه من توسع بحجم الاعمال للمصرف المتحد علي مختلف الأصعدة، ويرجع ذلك إلى التطور الكبير الذي شهده المصرف المتحد في أداء الخدمات المصرفية واعتماده علي الحلول التكنولوجية الرقمية كأحد المعطيات الأساسية اللازمة للتوسع بشكل كبير في قاعدة العملاء المنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.

كما أشاد الجميع بالدور الوطني الذي يؤديه المصرف المتحد وفقا لتوجيهات البنك المركزي المصري والدولة، من حيث المشاركة في المبادرات القومية وتقديم التمويلات اللازم للمشروعات الوطنية العملاقة سواء الصناعية أو الزراعية أو الخدمية والتي كان اخرها التمويلات المشتركة لشركة القناة للسكر التي تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر من السكر والتحول نحو التصدير، فضلا عن المشاركة في عدد من الصناديق القومية الكبرى مثل: صندوق “"لايت هوس" لدعم المنظومة التعليمية وصندوق دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وصندوق دعم الرياضة، كذلك مساندة برامج الدولة الاجتماعية والاقتصادية في مجال التمويل العقاري. حيث يعد المصرف المتحد سابع اكبر ممول لهذا القطاع الواعد والذي ينمو بشكل كبير ويؤثر علي معدلات التشغيل والبطالة وتحقيق أحد أهم أسس العدالة الاجتماعية، الأمر الذي يؤثر إيجابيا في تنفيذ رؤية الدولة المصرية 2030.

مؤشرات حجم أعمال المصرف المتحد لعام 2021:

أعلنت الجمعية العمومية عن تعظيم العائد علي حقوق الملكية. استطاع المصرف المتحد النمو بحجم أعماله علي مستوي التمويلات بمختلف أنواعها سواء للأفراد والشركات من تمويلات مشتركة للمشروعات القومية الكبرى أو تمويلات للشركات الكبرى أو الشركات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر أو أفراد ليصل حجم التمويلات إلى 65% من حجم المحفظة.

حقق مؤشر أعمال المصرف المتحد نموا ملحوظا في حجم الودائع سواء المعاملات المالية التقليدية أو المتوافقة مع أحكام الشريعة خاصة في مجال التجزئة المصرفية. فقد سجلت الودائع نحو 45 مليار جنيه بنهاية 2021 بزيادة قدرها 20% مقارنة بعام 2020.

كما سجلت محفظة القروض والتسهيلات نحو 19.5 مليار جنيه بزيادة عن عام 2020 بنسبة 23.4%. كما شهد المصرف المتحد ضخ الاستثمارات في مجال الفروع ومراكز الخدمات الرقمية ليصل عدد الفروع إلى 70 فرع وعدد المراكز الرقمية إلى 5 مراكز رقمية منتشرة بجميع انحاء الجمهورية.

بالإضافة إلى الاستثمار في البنية التحية التكنولوجية لتتخطى أكثر من 7 مليار جنيه، وذلك استكمالا لمسيرة المصرف المتحد منذ عام 2016 والتي تهدف إلى ميكنة جميع العمليات المصرفية بهدف التحول الرقمي لخدمة العميل أيا كان مكانه وعلي مدار الساعة24/7.

كذلك الدعم المستمر والتدريب للعنصر البشري إلى أكثر من 70 ألف ساعة تدريب مكثفة في العديد من مجالات العمل المصرفية المتخصصة، فضلا عن رفع كفاءة العناصر البشرية عن طريق دورات تدريبية متخصصة وتطبيق للتعليم عن بعد مع كبري المؤسسات التعليمية بمصر والدولية، كذلك استمرار دعم مسيرة شباب أكاديمية النجوم الساطعة وتخريج الدفعة الثالثة منهم لتصبح قاعدة تفريخ قيادات المستقبل للمصرف المتحد.

الدعم والمساندة المجتمعية بنحو 30 مليون جنيه مصري تقريبا خلال عام 2021 لدعم ومساندة كبرى أجهزة الدولة والمؤسسات الأهلية منها: وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة الصحة ووزارة التضامن الاجتماعي، كذلك المؤسسات الاهلية مثل : صندوق تحيا مصر ومؤسسة مصر الخير ومؤسسة بهية ومعهد الأورام، فضلا عن مشاركة توجه الدولة المصرية نحو توجيه الدعم والمساندة لمبادرة حياة كريمة ومبادرة أولادنا في عنينا، والعمل جنب إلى جنب مع مبادرة الحكومة لتطوير المنظومة الصحية وتوفير لقاح كورونا كذلك العمل ضمن توجه البنك المركزي المصري نحو دعم الشباب وريادة الاعمال والشركات الناشئة من خلال مبادرة "رواد النيل".

النمو المؤسسي والعمل بروح الفريق سر نجاح المنظومة

وأعرب اشرف القاضي رئيس المصرف المتحد، تعقيبا على نتائج أعمال المصرف المتحد لعام 2021، عن فخره بفريق عمل المصرف المتحد وما تم إنجاره من أعمال في الفترة السابقة ويتطلع بخطي طموحة نحو المستقبل القريب خاصة وأن هذا الفريق يمتلك آليات عمل تمزج بين الرؤي المتخصصة والخبرة اللازمة لقيادة عجلة النمو والتطوير والتنمية المستدامة Sustainable Development.

وأضاف القاضي ان عملية قيادة التطوير المؤسسي لإحداث تغيير فعالRadical Change وايجابي وتعظيم الأداء العام وتحسين جودة الخدمات المصرفية وزيادة الأرباح لتعظيم قيمة المصرف، وقد شملت عملية التطوير الموارد البشرية والهيكل التنظيمي للمؤسسية. كذلك التطوير الفعال للعمليات البنكية لتتماشي مع المعايير العالمية وأفضل الممارساتBest Practice، فضلا عن وضع حلول ذكية للتغلب علي المعوقات والمخاطر.

هذا فضلا عن رفع القدرات الابتكارية والابداعية لفريق العمل كأحد العناصر الأساسية لعملية التطوير المؤسسي، الأمر الذي انعكس علي تحسين المنتجات والتطوير للخدمات المقدمة للعملاء بشكل عام، كذلك رفع قدرة المؤسسة علي المنافسة بالسوق، وأيضا سرعة التكيف مع الاحداث المحلية والعالمية الاقتصادية.

وأعرب أشرف القاضي عن سعادته بأن المصرف المتحد لدية قاعدة عريضة من شركاء النجاح، تضم عملائه بجميع محافظات الجمهورية، فضلا عن عملاء الخدمات الرقمية والذي يتزايد عددهم بشكل مضطرد. مما يؤكد علي تغلغل آليات التكنولوجيا المالية الرقمية داخل ثقافة العملاء خاصة الشباب، فضلا عن النخبة الإعلامية وكبري المؤسسات التكنولوجية والتعليمية والاقتصادية، وذلك دليل علي حصول المصرف علي درجات ثقة كبيرة تدفع المصرف المتحد وفريق عمله لأن يمضي قدما نحو تحقيق طموحه وتلبية جميع الاحتياجات العملاء والسوق الحالية والمستقبلية من الحلول المالية والخدمات الرقمية. فضلا عن مؤشرات نتائج الربع الأول من 2022 والذي يبشر بقفزات جديدة.

تأهيل المنظومة التعليمية والتدريبية لخلق قيادات مستقبلية

وأوضح فرج عبد الحميد نائب رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، أن تحويل التحديات سواء العالمية او المحلية الي فرص استثمارية وآليات عمل مبتكرة هو شعار المصرف المتحد. وهذا الشعار يترجمه فريق العمل بمنتهي الحماسة والكفاءة الملحوظة في الإنجاز .

ساعد في ذلك وضوح الرؤية وتشجيع المزج الثقافي في العمل المصرفي الأمر الذي يؤدي إلى تنوع الخبرات مما يصب في النهاية لتعظيم مصالح المؤسسة.

فريق المصرف المتحد يتحدى الأزمات ويدير الأعمال المصرفية بفكر ذكي وحلول مبتكرة

وأشارت نيفين كشميري نائب العضو المنتدب لقطاعات المخاطر، أن التطلع لمزيد من الإنجازات هو هدف فريق عمل المصرف المتحد خاصة مع وجود إرادة قوية داعمة تدفع المؤسسة وفريق عملها للنجاح. يترجم ذلك في صورة أرقام وتوسع لجميع قطاعات الاعمال.

المصرف المتحد مؤهل ليكون أحد أكبر المؤسسة المالية الرقمية بالسوق

وأوضح معتز القصبي نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال، أن المصرف المتحد يقوم بتطبيق أحدث النظريات لقياس حجم المخاطر والتنبؤ العلمي لآثار المتغيرات الاقتصادية المحلية والعالمية، الأمر الذي يساهم في وضع حلول ذكية تتناسب مع كافة السيناريوهات المطروحة لتوفير الأدوات الاستثمارية المناسبة التي تضمن تنامي الأداء وبالتالي تعظيم الأرباح بشكل مستدام، فضلا عن ابتكار مجموعة من الآليات المالية الذكية ووضع خطط مالية تتناسب وأهداف المؤسسة، فضلا عن محاولة تقليل المخاطر بشكل عام.