شارك مساء أمس أحمد عيسى وزير السياحة والآثار في حضور حفل الاستقبال الذي أقامه السفير نزيه النجاري سفير مصر

الصناعة,السياحة,مصر,القطاع الخاص,مؤشرات,السياحة في مصر,قطاع السياحة,المصري,وزير السياحة,الوزراء,الإنفاق العام,سفير,الطيران,نمو,السائحين

الجمعة 14 يونيو 2024 - 21:34

حفل استقبال شرفي لوزير السياحة والآثار في العاصمة الروسية موسكو

أحمد عيسى وزير السياحة والآثار
أحمد عيسى وزير السياحة والآثار

شارك، مساء أمس، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، في حضور حفل الاستقبال الذي أقامه السفير نزيه النجاري سفير مصر فى موسكو بمقر سكنه في إطار زيارة الوزير القصيرة التي يقوم بها حالياُ للعاصمة الروسية موسكو في ضوء مشاركة مصر في فعاليات معرض Leisure المقرر إقامته خلال الفترة من 12 وحتى 14 سبتمبر الجاري بموسكو.



وشارك في حضور حفل الاستقبال الدكتورة نيفين الكيلانى وزيرة الثقافة، ويمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية وشئون مكتب الوزير، وأحمد علي مدير عام المكاتب الخارجية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

كما شارك في الحضور مجموعة من منظمي الرحلات والشركات المصرية العاملين في السوق الروسي.

وقام أحمد عيسى، خلال حفل الاستقبال، بتقديم عرض تقديمي، استعرض خلاله أبرز المستجدات التي شهدتها صناعة السياحة في مصر، وما تم إنجازه خلال الفترة الماضية تنفيذاً لمحاور الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر والتي تستهدف الوصول إلى 30 مليون سائح بحلول عام 2028، مشيراً إلى أن هدف الوزارة حالياً هو تحقيق نمو سريع في هذه الصناعة يتراوح ما بين 25%-30% سنوياً والتي يقودها القطاع الخاص، وأن يكون في إطار من التنظيم والحوكمة الفعالة مما يساهم في الحفاظ على مصالح الزائر السائح وبما يساهم في تلقيه ما يستحقه من تجربة سياحية متميزة في مصر.

واستعرض الوزير المؤشرات الإيجابية لحركة السياحة الوافدة لمصر خلال العام الجاري من الأسواق السياحية المختلفة، ومعدلات وأعداد السائحين الوافدين من السوق الروسي بشكل خاص، مشيراً إلى أن هناك نمو بنسبة 40% في حجم الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال الفترة من يناير وحتى يوليو من العام الجاري مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

كما أشار إلى أنه بمقارنة الأرقام التي حققتها صناعة السياحة في مصر مع المؤشرات العالمية للسياحة، فقد زادت معدلات السياحة في مصر بنسبة 11 % عما حققه العالم خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بذات الفترة من عام 2019 الذي يعتبر عام الذروة في صناعة السياحة في العالم، وذلك وفقاً لإحصائيات منظمة السياحة العالمية.

واستعرض الوزير بعض التقارير الإيجابية التي تضمنت مؤشرات ورؤية إيجابية عن ثقة القطاع الخاص نحو مستقبل صناعة السياحة في مصر، ومن بينها التقرير الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء عن "المؤشر العام لباروميتر السياحة"، التي أثبتت وجود نظرة تفاؤلية حول كل من الوضع السياحي الحالي في مصر، وأداء قطاع السياحة بها، وتأثير الإجراءات الحكومية المتخذة لدعم القطاع.

كما لفت إلى الحوافز التشجيعية التي تقدمها الوزارة لشركاء المهنة لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر ومن بينها برنامج تحفيز الطيران الجديد الذي أطلقته الوزارة منذ مايو الماضي، والحملات الترويجية المشتركة.

وتحدث الوزير عن المنتجات السياحية التي تتمتع مصر بميزة تنافسية كبيرة بها والتي يتم حالياً التركيز عليها بصورة أساسية ومن أهمها منتج السياحة الثقافية، والسياحة الشاطئية والترفيهية، وسياحة العائلات، وسياحة المغامرات والسائحين الذين يبحثون عن التجربة السياحية المتكاملة متعددة التجارب والأنماط السياحية.   كما لفت في حديثه إلى خطة الوزارة لبناء وتطوير المنتج السياحي المصري ليناسب السائحين الذين يأتون فرادي لمصر، ومسارات العمل التي من شأنها أن تساهم في تنفيذ ذلك.

وأوضح أحمد عيسى أن الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر تتضمن ثلاث محاور رئيسية يضموا فيما داخلهم مجموعة هامة من مسارات العمل الأخرى التي ستساعد على تحقيق هذه المحاور منها إعادة توجيه برامج الإنفاق العام لرفع كفاءتها وزيادتها، واستكمال تطوير البيئة التشريعية في القطاع، وكذلك استكمال تطوير الإصلاح المؤسسي بالوزارة لتقوم بدورها بشكل فعال وكفء وعلى الوجه الأمثل بعد تعزيز دورها كرقيب ومُنظم ومُرخص للعمل داخل صناعة السياحة في مصر وبما يحافظ على مصلحة السائحين وتلقيهم الخدمة التي يستحقونها خلال زيارتهم لمصر.

يذكر أن أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، قد استهل، أمس، زيارته الحالية للعاصمة الروسية موسكو، بعقد عدد من اللقاءات المهنية لمناقشة سبل وآليات جذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من السوق الروسي، حيث التقى عدد من مسئولي وممثلي أهم وكبار منظمي الرحلات وشركات الطيران العاملين في السوق الروسي.