وقعت شركة مصرية شراكة مع ثاني أكبر شركة تصنيع سيارات مملوكة للدولة في الصين في أحدث محاولة لتصنيع سيارات كهرب

السيارات,خدمات,السيارات الكهربائية,القاهرة,الشرق الأوسط,الاتفاق

الإثنين 24 يونيو 2024 - 17:14

GV المصرية تتعاون مع ثاني أكبر شركة حكومية لتصنيع السيارات في الصين

تصنيع سيارات
تصنيع سيارات

وقعت شركة مصرية شراكة مع ثاني أكبر شركة تصنيع سيارات مملوكة للدولة في الصين، في أحدث محاولة لتصنيع سيارات كهربائية بأسعار معقولة لدى أكبر دول الشرق الأوسط من حيث عدد السكان، حسبما نقلت اقتصاد الشرق.



بموجب الصفقة، ستبدأ إحدى الشركات التابعة لمجموعة "جي في للاستثمارات" (GV Investments) بمصر الإنتاج المحلي لأرخص طراز تقدمه مجموعة "إف ايه دبليو" ( FAW) الصينية خلال الربع الأول من عام 2025، وفقاً لشريف حمودة، رئيس مجلس إدارة الشركة التي يقع مقرها في القاهرة.

وقال إن خدمات نقل الركاب ستكون سوقاً مستهدفاً رئيسياً للشركات، رافضاً الكشف عن قيمة الاتفاق الموقع هذا الشهر.

قال حمودة عبر الهاتف إنه سيتم توسيع نطاق التصنيع على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة، بهدف إنتاج سيارات تحتوي على مكونات محلية المصدر بنسبة 65% لتصديرها إلى الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وأميركا اللاتينية. أضاف أن هناك حاجة إلى إنفاق 20 مليون دولار على المنشآت الصناعية.

تعد طموحات الشركة في مجال السيارات الكهربائية هي الأحدث بالنسبة للدولة الواقعة في شمال أفريقيا، والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 105 ملايين نسمة، ولكن ليس لديها أكثر من بضعة آلاف من السيارات التي تعمل بالبطاريات والتي تجوب شوارعها المزدحمة.